تفاصيل أسباب وفاة الإعلامي الفلسطيني سامي حداد السيرة الذاتية

سُئل يناير 20 في تصنيف فن ومشاهير بواسطة مفهوم (147,870 نقاط)
تفاصيل أسباب وفاة الإعلامي الفلسطيني سامي حداد السيرة الذاتية

من هو سامي حداد ويكيبيديا

جنسية سامي حداد

ديانة سامي حداد

مهنة سامي حداد

زوجة سامي حداد

ابناء سامي حداد

اهلا وسهلا بكم زوارنا الكرام يسعدنا ويسرنا في موقع مفهوم أن نقدم لكم إجابات الكثير من الأسئلة الثقافيه والفنية المفيدة والمجدية حيث ان السؤال أو عبارة أو معادلة لها جواب مبهم يمكن أن يستنتج من خلال السؤال بطريقة سهلة أو صعبة لكنه يستدعي استحضار العقل والذهن والتفكير، ويعتمد على ذكاء الإنسان وتركيزه

وهنا في موقعنا موقع مفهوم حيث نساعد الجميع الذي يسعى دائما نحو ارضائكم اردنا بان نشارك بالتيسير عليكم في البحث ونقدم لكم اليوم جواب السؤال الذي يشغلكم وتبحثون عن الاجابة عنه وهو كالتالي

تفاصيل أسباب وفاة الإعلامي الفلسطيني سامي حداد السيرة الذاتية

الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي كالتالي

توفي الإعلامي الفلسطيني سامي حداد، أحد أبرز الوجوه التي عرفها جمهور شبكة الجزيرة الإعلامية، وخصوصاً من خلال برنامج "أكثر من رأي".

والراحل إعلامي فلسطيني مقيم في لندن، وقدم منها، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009، برنامج "أكثر من رأي" عبر شاشة الجزيرة، حيث استضاف ضيوفاً مختلفين في الآراء والتوجهات.

ودخل حداد الإعلام عام 1974 عبر القسم العربي في إذاعة "بي بي سي"، ومنذ العام 1978 شغل مسؤولية رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية.

وانتقل عام 1994 إلى قناة "بي بي سي" الفضائية رئيساً للقسم العربي، ومقدماً لبرنامج "ما وراء الخبر"، قبل إغلاق القناة.

بعدها انتقل إلى قناة الجزيرة سنة 1995، قبل أن يغادر إلى لندن ويقدم برنامج "أكثر من رأي" من هناك مدة خمسة عشر عاماً قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009.

ونعاه الزملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن حزنهم ومودعين إياه.

وكتب المراسل تامر المسحال: "وفاة الأستاذ الإعلامي الفلسطيني المعروف سامي حداد في لندن .. أحد كبار وجوه الجزيرة الأوائل الذي ارتبط اسمه ببرنامجه الشهير (الرأي والرأي الآخر) .. نشاطر عائلته الصغيرة والكبيرة العزاء وندعو لهم جميعاً بالصبر والسلوان".

وغرّد مذيع الجزيرة فيصل القاسم: "رحمة الله على أستاذنا ومعلمنا وزميلنا سامي حداد الذي كان من أبرز رجال الإعلام العرب على المستوى العربي.. لروحه السلام ولآل حداد أصدق التعازي وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وودعه المذيع محمد كريشان مغرداً "وفاة الزميل العزيز سامي حداد أحد رموز (إذاعة لندن) لسنوات وأول رئيس تحرير لقناة (الجزيرة) عند انطلاقها عام 1996 وصاحب أول برنامج سياسي حواري مباشر فيها (أكثر من رأي). رحمة الله عليه، لن أنسى مساعدته لي لدخول عالم التلفزيون عام 1995 في لندن ونصائحه الدائمة والصارمة".

وغرّد مدير قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة: "رحل وترك إرثا يفتخر به كل إعلامي وكل أردني، سامي حداد هو مؤسس غرفة الأخبار في قناة الجزيرة، أول قناة إخبارية عربية وأوسعها انتشاراً. كان أول من سمعت صوته في القناة في أول عمل لي عام 1996".

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه يناير 20 بواسطة مفهوم (147,870 نقاط)
 
أفضل إجابة
تفاصيل أسباب وفاة الإعلامي الفلسطيني سامي حداد السيرة الذاتية

الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي كالتالي

توفي الإعلامي الفلسطيني سامي حداد، أحد أبرز الوجوه التي عرفها جمهور شبكة الجزيرة الإعلامية، وخصوصاً من خلال برنامج "أكثر من رأي".

والراحل إعلامي فلسطيني مقيم في لندن، وقدم منها، منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009، برنامج "أكثر من رأي" عبر شاشة الجزيرة، حيث استضاف ضيوفاً مختلفين في الآراء والتوجهات.

ودخل حداد الإعلام عام 1974 عبر القسم العربي في إذاعة "بي بي سي"، ومنذ العام 1978 شغل مسؤولية رئيس قسم البرامج الإخبارية السياسية.

وانتقل عام 1994 إلى قناة "بي بي سي" الفضائية رئيساً للقسم العربي، ومقدماً لبرنامج "ما وراء الخبر"، قبل إغلاق القناة.

بعدها انتقل إلى قناة الجزيرة سنة 1995، قبل أن يغادر إلى لندن ويقدم برنامج "أكثر من رأي" من هناك مدة خمسة عشر عاماً قبل أن يتوقف البرنامج عام 2009
ونعاه الزملاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبرين عن حزنهم ومودعين إياه.

وكتب المراسل تامر المسحال: "وفاة الأستاذ الإعلامي الفلسطيني المعروف سامي حداد في لندن .. أحد كبار وجوه الجزيرة الأوائل الذي ارتبط اسمه ببرنامجه الشهير (الرأي والرأي الآخر) .. نشاطر عائلته الصغيرة والكبيرة العزاء وندعو لهم جميعاً بالصبر والسلوان".

وغرّد مذيع الجزيرة فيصل القاسم: "رحمة الله على أستاذنا ومعلمنا وزميلنا سامي حداد الذي كان من أبرز رجال الإعلام العرب على المستوى العربي.. لروحه السلام ولآل حداد أصدق التعازي وإنا لله وإنا إليه راجعون".

وودعه المذيع محمد كريشان مغرداً "وفاة الزميل العزيز سامي حداد أحد رموز (إذاعة لندن) لسنوات وأول رئيس تحرير لقناة (الجزيرة) عند انطلاقها عام 1996 وصاحب أول برنامج سياسي حواري مباشر فيها (أكثر من رأي). رحمة الله عليه، لن أنسى مساعدته لي لدخول عالم التلفزيون عام 1995 في لندن ونصائحه الدائمة والصارمة".
وغرّد مدير قناة الجزيرة ياسر أبو هلالة: "رحل وترك إرثا يفتخر به كل إعلامي وكل أردني، سامي حداد هو مؤسس غرفة الأخبار في قناة الجزيرة، أول قناة إخبارية عربية وأوسعها انتشاراً. كان أول من سمعت صوته في القناة في أول عمل لي عام 1996".
تم التعليق عليه منذ 17 ساعات بواسطة مجهول
الخبر منقول ولايطابق العنوان السياق.

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع مفهوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين. < head >
...