ماذا يحرم من اللباس والزينة

0 تصويتات
سُئل أبريل 7 في تصنيف مناهج دراسية بواسطة مفهوم (177,610 نقاط)
ماذا يحرم من اللباس والزينة

يسرنا ويسعدنا ان نقدم لأبنائنا الطلاب والطالبات صف ثالث متوسط في ماده الفقه كل ما يبحثون عنه من حلول وإجابات حول مناهجهم الدراسية ومن هنا عبر منصتكم المتواضعة نقدم لكم إجابة السؤال التالي

مرحبا بكم زوارنا الكرام يسعدنا ويسرنا في موقع مفهوم أن نقدم لكم كل ما تبحثون عنه من حلول وإجابات وعبر هذة المنصة نقدم لكم إجابة السؤال التالي

ماذا يحرم من اللباس والزينة

الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي كالتالي

1. لبس الذكور للحرير والذهب:

عن علي بن أبي طالب ، قال : إن رسول الله لا أخذ حريرا فجعله في مينه و أخذ ذهبا فجعله في شماله، ٹم

قال : إن هذين حرام على ذكور امتيا.

وعن ابن عباس عنه قال: رأی رسول الله * خائما من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه، وقال: يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده .

و بستني للرجال من الذهب و الحرير ما كان للضرورة ومن أمثلة ذلك

ا. استعمال الذهب في تركيبات الأسنان إذا لم ينفع سواها ، وأما إذا قام غيرها مقامها فلا يجوز

ب. لبس الحرير لمن يشكو حساسية الجلد؛ لما في الحرير من الليونة

2. اللباس الذي يصف العورة أو يكشفها:

يحرم من اللباس ما يصف العورة لرقته، كمن يلبس ثوبا شفافا بيدو منه لون البشرة، ويتاكد التحريم في حق

النساء عند الرجال .

عن أبي هريرة ، قال: قال : صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون

بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، ملات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا

يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا

3.إسبال الثياب

ما يحرم على الرجال إسبال الثياب أسفل من الكعبين، والدليل على ذلك حديث أبي هريرة ، أن

رسول الله ﷺ قال: ما  أسفل من الكعبين من الازار ففي النار

ومثل الإزار كل ما يلبسه الإنسان من الثياب: کالعباءة و المشلح ، والسراويل ، والقميص وغير ذلك .

وأما النساء فالمشروع في حقهن إطالة الثوب حتى يستر القدم، فعن ابن عمر ما قال: قال رسول

الله :  من جر  ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، فقالت أم سلمة ردني: فكيف يصنع النساء

: فقالت : إذا تنكشف اقدامهن، قال: فيرخينه ذراعا، لا يزدن

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه أبريل 7 بواسطة مفهوم (177,610 نقاط)
 
أفضل إجابة
ماذا يحرم من اللباس والزينة

الإجابة الصحيحة لهذا السؤال هي كالتالي

1. لبس الذكور للحرير والذهب:

عن علي بن أبي طالب ، قال : إن رسول الله لا أخذ حريرا فجعله في مينه و أخذ ذهبا فجعله في شماله، ٹم

قال : إن هذين حرام على ذكور امتيا.

وعن ابن عباس عنه قال: رأی رسول الله * خائما من ذهب في يد رجل فنزعه وطرحه، وقال: يعمد أحدكم إلى جمرة من نار فيجعلها في يده .

و بستني للرجال من الذهب و الحرير ما كان للضرورة ومن أمثلة ذلك

ا. استعمال الذهب في تركيبات الأسنان إذا لم ينفع سواها ، وأما إذا قام غيرها مقامها فلا يجوز

ب. لبس الحرير لمن يشكو حساسية الجلد؛ لما في الحرير من الليونة

2. اللباس الذي يصف العورة أو يكشفها:

يحرم من اللباس ما يصف العورة لرقته، كمن يلبس ثوبا شفافا بيدو منه لون البشرة، ويتاكد التحريم في حق

النساء عند الرجال .

عن أبي هريرة ، قال: قال : صنفان من أهل النار لم أرهما، قوم معهم سياط كأذناب البقر يضربون

بها الناس، ونساء كاسيات عاريات، ملات مائلات ، رؤوسهن كأسنمة البخت المائلة ، لا يدخلن الجنة ولا

يجدن ريحها، وإن ريحها ليوجد من مسيرة كذا وكذا

3.إسبال الثياب

ما يحرم على الرجال إسبال الثياب أسفل من الكعبين، والدليل على ذلك حديث أبي هريرة ، أن

رسول الله ﷺ قال: ما  أسفل من الكعبين من الازار ففي النار

ومثل الإزار كل ما يلبسه الإنسان من الثياب: کالعباءة و المشلح ، والسراويل ، والقميص وغير ذلك .

وأما النساء فالمشروع في حقهن إطالة الثوب حتى يستر القدم، فعن ابن عمر ما قال: قال رسول

الله :  من جر  ثوبه خيلاء لم ينظر الله إليه يوم القيامة ، فقالت أم سلمة ردني: فكيف يصنع النساء

: فقالت : إذا تنكشف اقدامهن، قال: فيرخينه ذراعا، لا يزدن

اسئلة متعلقة

0 تصويتات
1 إجابة
مرحبًا بك إلى موقع مفهوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...