اذكر من معاني وإرشادات حديث النهي عن الإشارة بالسلاح إلى مسلم

0 تصويتات
سُئل أبريل 26 في تصنيف مناهج دراسية بواسطة مفهوم (263,440 نقاط)
اذكر من معاني وإرشادات حديث النهي عن الإشارة بالسلاح إلى مسلم

يسرنا ويسعدنا ان نقدم لأبنائنا الطلاب والطالبات كل ما يبحثون عنه من حلول وإجابات حول مناهجهم الدراسية ومن هنا عبر منصتكم المتواضعة نقدم لكم إجابة السؤال التالي

مرحبا بكم زوارنا الكرام يسعدنا ويسرنا في موقع مفهوم أن نقدم لكم كل ما تبحثون عنه من حلول وإجابات وعبر هذة المنصة نقدم لكم إجابة السؤال التالي

اذكر من معاني وإرشادات حديث النهي عن الإشارة بالسلاح إلى مسلم

الإجابة الصحيحة هي

حرمة الدماء عند  الله عظيمة، والتهاون بها خطير، وقد حذر الإسلام من أسباب الفتنة وإراقة

الدماء بين الناس ، و سد  كل طريق يؤدي إليها .

و من الطرق المؤدية للقتل وإراقة الدماء، حمل السلاح لغير حاجة ، والإشارة به على المسلمين ،

سواء أكان ذلك عن طريق القصد أم عن طريق الهزل .

و إن كانت الإشارة للمسلم بالسلاح عن طريق القصد فتحريمه واضح؛ لأنه يريد قتل مسلم أو

جرحه، وكلاهما كبيرة، وأما إن كان عن طريق الهزل فمحرم أيضا لأنه ترويع المسلم وإخافة له .

و إذا كان النهي منصرفا  إلى مجرد الإشارة بالسلاح وأن ذلك سبب لورود النار ، فكيف بمن يستبيح

الدماء ويقتل الأبرياء ويروع الآمنين ويفسد في الأرض؟ فتلك معصية شنيعة، وذنب كبيرة وصاحبه

على خطر عظيم .

 العاقل يبتعد عن شهر السلاح ورفعه في وجه أخيه، فقد يقع في القتل لكلمة قبلت، أو مفاخرة

بنسب، أو اختلاف على عرض من الدنيا ، أو استجابة لدافع الكره والغضب، فيخسر بذلك دنياه

وآخرته و يستحق نار جهنم .

و الشيطان يتربص بالمسلم الأذى، ويسعى إلى نشر الفرقة والعداوة بتكبير الخطأ الصغير، واستدراج

العبد ليقع في الموبقات ,

 خطورة المزاح بالسيارات والتلاعب بها أمام الآخرين؛ لما يورثه ذلك من قتل الأنفس، وإحداث

الإعاقات ، وترويع الآمنين، وكل ذلك ممنوع شرعا .

1 إجابة واحدة

0 تصويتات
تم الرد عليه أبريل 26 بواسطة مفهوم (263,440 نقاط)
 
أفضل إجابة
اذكر من معاني وإرشادات حديث النهي عن الإشارة بالسلاح إلى مسلم

الإجابة الصحيحة هي

حرمة الدماء عند  الله عظيمة، والتهاون بها خطير، وقد حذر الإسلام من أسباب الفتنة وإراقة

الدماء بين الناس ، و سد  كل طريق يؤدي إليها .

و من الطرق المؤدية للقتل وإراقة الدماء، حمل السلاح لغير حاجة ، والإشارة به على المسلمين ،

سواء أكان ذلك عن طريق القصد أم عن طريق الهزل .

و إن كانت الإشارة للمسلم بالسلاح عن طريق القصد فتحريمه واضح؛ لأنه يريد قتل مسلم أو

جرحه، وكلاهما كبيرة، وأما إن كان عن طريق الهزل فمحرم أيضا لأنه ترويع المسلم وإخافة له .

و إذا كان النهي منصرفا  إلى مجرد الإشارة بالسلاح وأن ذلك سبب لورود النار ، فكيف بمن يستبيح

الدماء ويقتل الأبرياء ويروع الآمنين ويفسد في الأرض؟ فتلك معصية شنيعة، وذنب كبيرة وصاحبه

على خطر عظيم .

 العاقل يبتعد عن شهر السلاح ورفعه في وجه أخيه، فقد يقع في القتل لكلمة قبلت، أو مفاخرة

بنسب، أو اختلاف على عرض من الدنيا ، أو استجابة لدافع الكره والغضب، فيخسر بذلك دنياه

وآخرته و يستحق نار جهنم .

و الشيطان يتربص بالمسلم الأذى، ويسعى إلى نشر الفرقة والعداوة بتكبير الخطأ الصغير، واستدراج

العبد ليقع في الموبقات ,

 خطورة المزاح بالسيارات والتلاعب بها أمام الآخرين؛ لما يورثه ذلك من قتل الأنفس، وإحداث

الإعاقات ، وترويع الآمنين، وكل ذلك ممنوع شرعا .

اسئلة متعلقة

مرحبًا بك إلى موقع مفهوم، حيث يمكنك طرح الأسئلة وانتظار الإجابة عليها من المستخدمين الآخرين.
...